air jordan sale,cheap air jordan salewww.jordangogo.com,www.calcioxp.com

Golden Goose Sneakers Sale - Golden Goose Outlet,Golden Goose Sneakers Sale - Golden Goose Outlet

التوثيق والتكشيف وأهميتهما في البناء الحضاري

التوثيق والتكشيف وأهميتهما في البناء الحضاري

عقد المعهد العالمي للفكر الإسلامي/ مكتب الأردن، بالتعاون مع جمعية المكتبات والمعلومات الإردنية، يوماً علمياً حول موضوع التوثيق والتكشيف وأهميتهما في البناء الحضاري، وذلك يوم السبت 10 محرم 1439هـ الموافق 30 أيلول (سبتمبر) 2017م، في قاعة المعهد بجبل اللويبدة، وحضرها حوالي ستين من المتخصصين في الجامعات والمهتمين من المؤسسات المعنية بالموضوع، تضمن اليوم العلمي أربع جلسات علمية، بدأت بجلسة افتتاحية تحدث فيها الدكتور رائد عكاشة، المستشار الأكاديمي للمعهد مُعرّفاً عن ماهية الفكرة من عقد هذا اليوم العلمي، ولماذا تم اختيار جمعية المكتبات للمشاركة في أعماله، والغاية من التوصيات وتفعيلها في الواقع المعاصر، ثم تحدث الأستاذ الدكتور ربحي عليان، رئيس جمعية المكتبات والمعلومات الأردنية، حول دور الجمعية في تطوير أساليب التوثيق والتكشيف والدراسات التي أجريت في هذا المجال، وعن الصلة الوطيدة بين مكتبات الجامعات داخل الأردن وخارجه مع الجمعية، بالإضافة إلى التعاون السابق بين المعهد والجمعية في أكثر من نشاط ثقافي، وصدور كتاب عن دور الكتب والمكتبات بالاشتراك بين المؤسستين، ثم تحدث الدكتور فتحي ملكاوي، المدير الإقليمي للمعهد عن تطوير المشاريع والأفكار لدى المعهد لتصدر في أعمال علمية رصينة إما في كتاب أو بحث في المجلة. ثم تبادلت المؤسستين دروع التكريم بينهما.

أما الجلسة الثانية فقد كانت عرض لمشروع اليوم العلمي قدمها الأستاذ الدكتور فضل كليب، أستاذ المكتبات والمعلومات في جامعة الزرقاء الأهلية، ورئيس جمعية المكتبات الأسبق، تناول العرض مفهومي التوثيق والتكشيف وفلسفتهما وأهميتهما ونشأتهما وتطورهما، في عصور ما قبل الإسلام ثم في الحضارة العربية الإسلامية وصولاً للحضارة الحديثة، وعلاقتها بالعلوم الأخرى، وربطها بمجالات التوثيق الحديثة في عمليات التزويد والفهرسة والتصنيف والتكشيف وعلاقته بالعلوم الأخرى. ثم تناول الدكتور فضل دور التوثيق والتكشيف في البناء الحضاري، من خلال بناء الشخصية الإنسانية: كأخلاقيات الفرد ثم بناء المجتمع الإنساني: لمؤسسات المجتمع وتحقيق الرؤية الاستشىرافية لموقع التوثيق والتشكيف في الحالة الحضارية للبشرية.

أما الجلسة الثالثة فقد كانت منضبطة في تعقيبات مُعدة سابقاً لمجموعة من الأساتذة المتخصصين، بهدف تأطير فكرة المشروع البحثية في مجال التوثيق والتكشيف في الحضارة الإسلامية، وهم:

1. أ.د. ربحي مصطفى عليان (رئيس جمعية المكتبات والمعلومات الأردنية)

2. أ.د. عمر همشري (أستاذ علم المكتبات والمعلومات/الجامعة الأردنية)

3. د. يونس الشوابكة (رئيس قسم المكتبات والمعلومات/الجامعة الأردنية)

4. د. نجيب الشربجي (خبير المعلومات في منظمة الصحة العالمية)

طرح الأساتذة جوانب إضافية للورقة الرئيسية التي قدمها الدكتور فضل كليب حول موضوع تطور علم التوثيق والتكشيف

واختتمت إدارة هذا النشاط العلمي الفريد أعمالها بجلسة توصيات تلخص جميع ملاحظات المشاركين المضافة إلى القيمة العلمية للورقة العلمية التي قدمها الدكتور فضل بالإضافة إلى المعقبين والمشاركين، وقد صادف هذا اليوم العاشر من محرم، وتمت تقديم وجبة الإفطار للصائمين بعد الانتهاء من المداولات والنقاشات والتوصيات.